الإنتهاء من تجهيز وتركيب السبورات الذكية التفاعلية بالمدرسة

تعتبر السبورات التفاعلية Interactive WhiteBoard والسبورات الذكية  SmartBoard من أحدث الوسائل المستخدمة في تكنولوجيا التعليم .
تم بحمد الله وفضله تثبيت السبورات التفاعلية الذكية في الفصول الدراسية للمرحلة الثانوية لقسمي البنين والبنات وكذلك في معامل المدرسة (العلوم والرياضيات ) ومصادر التعلم.
قام سعادة قائدة المدرسة السعودية في إسلام آباد الدكتور/ مبارك بن عبدالله العنزي/ بوضع الخطة والجدول الزمني لتركيبها وتفعيلها بالمدرسة والإشراف عليها وبالتنسيق مع أمين مركز مصادر التعلم والتقنيات أ/هاني شعشاعة.
السبورات التفاعلية لها فوائد تعليمية عديدة وتعتبر وسيلة متطورة تساعد المعلم في استخدام وسيلة تعليمية مميزة متعددة الأدوات وتجذب انتباه الطلاب وتزيد من تفاعلهم ومشاركتهم في التعليم وتحسن تحصيلهم العلمي.
وهي عبارة عن سبورة بيضاء كبيرة بحجم سبورات الفصول التقليدية تقريبا وتعمل باللمس لتحل محل لوحة المفاتيح والفارة وشاشة العرض.
السبورات الذكية أو التفاعلية أو الذكية التفاعلية كلها تستخدم لنفس الغرض مع اختلاف أسماء الشركات المصنعة.
بدأ التفكير في تصميم اللوحات الذكية في عام 1987م في إحدى الشركات الكبرى الرائدة في تكنولوجيا التعليم في كندا وامريكا وكانت شركة Smart   أول من أنتجت فعليا السبورات الذكية وهي عبارة عن لوحة ذكية وسبورة بيضاء تفاعلية وعدة أقلام ومساحة إلكترونية.
نسأل الله أن يوفق المعلمين في استخدام هذه الوسيلة التعليمية وينفع بها أبنائنا الطلاب.

إغلاق